.
.
.
.

لحظة تسليم قائد في جيش المالكي نفسه للأكراد

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مقطع فيديو، أول لقطات لهروب اللواء محمد القريشي الملقب بأبي الوليد، القائد الذي استعان به المالكي لإعادة مدينة الموصل من بوابة تلعفر، وهو يسلم نفسه لقوات الأكراد (البيشمركة).

ويظهر القريشي، وهو يقف بجانب القادة في جيش الأكراد بينما ينظر إلى هاتفه، وهم يتحدثون باللغة الفارسية والتي يبدو أن القائد في قوات المالكي لا يفهمها.

وكان مسلحون من تنظيم "داعش" ومن عشائر الأنبار سيطروا منذ أكثر من 10 أيام على مناطق واسعة في شمال العراق ووسطه وغربه بينها مدن رئيسية، مثل الموصل وتكريت إضافة إلى مدينتين إضافيتين في محافظة الأنبار الغربية هما راوة وعنة القريبتين من القائم بعد تراجع قوات المالكي.