.
.
.
.

العربي: تهجير المسيحيين من الموصل وصمة عار

نشر في: آخر تحديث:

عبر الدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن استنكاره الشديد لعمليات التهجير التي يتعرض لها السكان المسيحيون العراقيون في الموصل بالعراق نتيجة للتهديدات والممارسات الإرهابية الموجهة إليهم من قبل تنظيم داعش.

واعتبر الأمين العام في بيان له، اليوم الأحد، أن إفراغ الموصل من سكانها المسيحيين هي وصمة عار لا يجوز السكوت عنها، وهي بمثابة جريمة بحق العراق وتاريخه، وبحق الدول العربية والإسلام والمسلمين جميعاً.

وكان تنظيم داعش قد أمهل مسيحيي الموصل للاختيار بين الإسلام، أو دفع الجزية، أو مغادرة المدينة، الأمر الذي أدى بمغادرة أغلب سكان الموصل من المسيحيين إلى إقليم كردستان العراق، خاصة أربيل.