.
.
.
.

العراق.. مسؤول كردي يحذر الغرب من وصول "داعش" إليه

نشر في: آخر تحديث:

حذر مسؤول أمني كردي الدول الغربية من أنها ستقاتل المتشددين المسلحين على أعتابها في نهاية المطاف، ما لم تتدخل للتصدي لهذا الخطر في المنبع. وشكك مستشار مجلس الأمن الوطني في إقليم كردستان مسرور البرزاني في قدرة الجيش العراقي على دحر "داعش" من دون مساعدة من الخارج، فيما دعا رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي العالم إلى الوقوف بوجه التنظيم الذي يقوم بتهجير المسيحيين من الموصل.

وأضاف مسرور البرزاني أن العالم غير جاد على ما يبدو في مواجهة هذا الخطر، وذلك مع اتساع نشاط تنظيم "داعش" في بعض المدن والمناطق التي يسيطر عليها في شمال العراق.

وقال البرزاني إن عدد مقاتلي "داعش" الذين سيطروا على الموصل في العاشر من يونيو كان أقل من 2000 شخص لكن مجندين جددا ومقاتلين من سوريا واستسلام جماعات مسلحة أخرى كل هذا أدى إلى زيادة العدد لما يصل إلى 12 ألف مقاتل.

يأتي ذلك فيما تشير مصادر عراقية في الموصل إلى أن آلاف من المسيحين فروا من الموصل بعد انتهاء المهلة التي حددها تنظيم "داعش" والتي يخيرهم بين اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو مواجهة الموت.

ويواصل تنظيم "داعش" عمليات التهجير والانتقام من معارضيه، حيث أقدم على نسف منزل الشيخ أنور العاصي زعيم قبائل العبيد العربية غرب مدينة كركوك، بعد أن رفض مبايعتهم.