.
.
.
.

50 ألف نازح عراقي محاصرين بسنجار بعد هجوم داعش

نشر في: آخر تحديث:

قالت الأمم المتحدة إن عشرات الآلاف فروا من هجوم شنه مقاتلو تنظيم داعش في بلدة سنجار بشمال العراق وإنهم الآن محاصرون.
وردا على استيلاء داعش على سنجار وزمار وسد الموصل وحقول نفط أمر رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قوات البشمركة بالهجوم من أجل استعادة تلك المناطق فيما أعلنت بغداد استعدادها تقديم دعم جوي للبشمركة.

وأطلقت الامم المتحدة من جنيف نداء حذرت فيه من مخاطر تحيق بعشرات الآلاف من اللاجئين العراقيين الذين فروا من قضاء سنجار ممن لم ينجحوا من الوصول الى دهوك وصعدوا جبل سنجار ليحاصرهم مسلحو تنظيم داعش.

وأفادت تقارير بوجود أكثر من خمسين ألف نازح معظمهم من الأطفال والنساء محاصرين في جبل سنجار ويهاجمهم داعش.
بعض النازحين أفادوا بأن الحاجة ملحة للغاية لأغذية وأغطية وأدوية ومياه شرب لإغاثة تلك الأعداد الهائلة من الفارين من داعش، يضاف إليهم من فروا سابقا من المسيحيين واليزيديين في الموصل وبلدات أخرى،
وبحسب بيان لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية فإن داعش يسيطر على الطريقين الى سنجار ويهاجم العائلات على الطرق المؤدية الى سنجار والى معبر ربيعة الحدودي مع سوريا الذي تستمر فيه الاشتباكات بين داعش والأكراد.