.
.
.
.

معصوم وعلاوي يؤكدان على حكومة "الكفاءات الوطنية"

نشر في: آخر تحديث:

التقى رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم مع رئيس القائمة الوطنية إياد علاوي اليوم الأحد، وتباحثا حول عملية تشكيل الحكومة المرتقبة وأهمية أن تكون ذات كفاءات تعبر عملياً عن الشراكة الوطنية.

وذكر بيان رئاسي صدر اليوم أن "معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد علاوي الذي قدّم تهانيه بمناسبة تسلم الأول منصب رئاسة الجمهورية مثمّنا جهوده في تهيئة أجواء التفاهم الوطني التي ستساعد في سرعة تشكيل الحكومة".

وأشار البيان إلى أن" الجانبين أكدا على أهمية أن تكون الحكومة المقبلة حكومة كفاءات تعبر عملياً عن الشراكة الوطنية".

وبحسب البيان، فإن رئيس الجمهورية أشاد بجهود إياد علاوي النضالية وموقعه المهم في الحركة الوطنية وسعيه من أجل عراق ديمقراطي اتحادي حر.

كما أشار إلى أهمية تشجيع ودعم جهود رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي بما يساعد على تشكيل الحكومة بالتوقيتات الزمنية الدستورية.

واستمع الرئيس معصوم إلى رؤية القائمة الوطنية، حيث أوضح الوفد ضرورة تحديد آلية للشراكة التي يراد للحكومة أن تتشكل على أساسها، وكذلك أهمية العمل على إصدار قانون للسلطة التنفيذية ضمن حزمة القوانين التي يتوجب تشريعها خلال الفترة المقبلة.

وأوضح رئيس الجمهورية في حديثه مع وفد القائمة الوطنية أن جهود العالم والمبادرات الدولية من أجل عقد مؤتمر حول العراق ودعمه في حربه على الإرهاب هو تعبير عن مرحلة مهمة من اهتمام العالم والجهد الدولي بشأن العراق، حيث أكد الرئيس معصوم ضرورة أن يكون الحراك الوطني الداخلي بمستوى هذا الاهتمام وهذا الظرف الذي يمر به العراق والتحديات التي يواجهها.