.
.
.
.

تظاهرات أمام المنطقة الخضراء والبرلمان العراقي

نشر في: آخر تحديث:

وسط انتشار لقوات من لواء بغداد ومنع للعبور على جسر الجمهورية المؤدي إلى بوابات المنطقة الخضراء ومقر البرلمان العراقي، نظم ذوو ضحايا ومفقودي قاعدة سبايكر الجوية اعتصاماً مفتوحاً للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم الذين انقطعت أخبارهم بعد أحداث العاشر من يونيو، واحتلال المجموعات الإرهابية لمدينة تكريت.

وبحسب مصادر لـ"العربية.نت"، فإن المعتصمين رفعوا لافتات تندد بالسكوت الرسمي على ما جرى في سبايكر، مطالبين الحكومة ومجلس النواب بالقصاص من المسؤولين عن المجزرة.

يذكر أن مجلس النواب العراقي سبق له أن عقد جلسة مغلقة لمناقشة القضية، ودعا إليها وزير الدفاع والقيادات الأمنية المسؤولة عن هذا الملف الشائك، لكن الوزير لم يحضر بسبب العمليات العسكرية الدائرة في مناطق القتال مع داعش، وكذلك مسؤول القاعدة الجوية وبعض القواد الآخرين، مما أفشل الجلسة وسبب انتقادات برلمانية واسعة.