.
.
.
.

حل كتائب "حزب الله – المجاهدون" في العراق

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الأمين العام لـ"ائتلاف أبناء العراق الغيارى"، الشيخ عباس المحمداوي، حل كتائب "حزب الله – المجاهدون"، داعياً أعضاءها السابقين إلى التطوع في صفوف الحشد الشعبي فيما لو أرادوا محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأوضح المحمداوي، في بيان صحافي اليوم الأربعاء، أن كتائب "حزب الله – المجاهدون" تم حلها وإغلاق جميع مكاتبها في المحافظات، مضيفاً أنه "لا يُسمح لأي شخص بحمل السلاح وارتداء الزي العسكري مدعياً انتماءه لها، وبخلاف ذلك سيُعتبر خارجا على القانون ومن حق القوات الأمنية إلقاء القبض عليه وتسليمه إلى الجهات القضائية".

وأشار المحمداوي إلى أن "أي شخص يرغب بالتطوع لمحاربة الإرهاب بإمكانه التطوع في صفوف الحشد الشعبي أو الجيش النظامي"، خاتماً حديثه بالقول: "نحن بريئون من أي شخص يدعي انتماءه إلى كتاب حزب الله – المجاهدون".