.
.
.
.

أستراليا ستساعد في تسليح القوات الكردية ضد "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت، اليوم الأحد، أن أستراليا ستساعد الولايات المتحدة في نقل أسلحة إلى القوات الكردية، لقتال جهاديي تنظيم "داعش" في العراق.

وقال أبوت في بيان إن "الولايات المتحدة طلبت من أستراليا مساعدتها في نقل مواد عسكرية، بما في ذلك أسلحة وذخائر" بهدف المساهمة في "جهود متعددة الأطراف".

وأوضح أن طائرات تابعة للقوات الجوية الملكية الأسترالية، من طراز سي-130 هيركوليس وسي-17 غلوبماستر "ستنضم إلى الأمم الأخرى "وبينها كندا وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة "لإنجاز هذه المهمة الكبيرة".

وأكد أبوت أن أستراليا تسعى مع دول أخرى لتخفيف "الكارثة الإنسانية" التي تضرب العراق، و"التصدي للتهديد الأمني الذي تشكله داعش".

وكانت أستراليا وعدت في 13 أغسطس الماضي بإلقاء مساعدات إنسانية بالمظلات، إلى النازحين في شمال العراق.

وقد شاركت القوات الأسترالية السبت، في إلقاء مواد إنسانية من الجو، على مدينة "أمرلي" الواقعة 160 كلم شمال بغداد، والمحاصرة منذ أكثر من شهرين من قبل مسلحي "داعش". ويحاول الجيش العراقي استعادة هذه المدينة.