.
.
.
.

1000 مكان لإيواء النازحين إلى إقليم كردستان

نشر في: آخر تحديث:

أشار تعداد شامل اشتركت فيه حكومة إقليم كردستان والأمم المتحدة، إلى أن 850،000 عراقي شردوا ولجأوا إلى جميع محافظات الإقليم الثلاث منذ يناير 2014.

ووفقاً لوزارة التخطيط في حكومة أربيل ومنظمة الهجرة العالمية (IOM)، فإن الغالبية العظمى من النازحين مؤخراً إي ما يقارب نسبة 65٪ من النازحين العراقيين لجأوا إلى محافظة دهوك.

ووفقاً لهذه الإحصائية، فإنه من مجموع 1،800،000 نازح في العراق، وصل أكثر من 600،000 نازح خلال شهر آب فقط، وتأتي هذه الزيادة بسبب العنف وتدهور الأوضاع الأمنية في مختلف المناطق العراقية خاصة في محافظة نينوى، وديالى، والأنبار.

وبموجب آخر الإحصائيات، التي أجرتها حكومة إقليم كردستان بإشراف وزير التخطيط ومنظمة الهجرة العالمية (IOM)، تظهر أن النازحين تم إيواؤهم في أكثر من 1000 مكان في إقليم كردستان العراق.

وتستضيف محافظة دهوك حالياً بأقضيتها السبعة، أكثر من مليون شخص، الذين هم بحاجة إلى المأوى والغذاء والماء والدواء والحماية، بعدما قامت (داعش) بالاستيلاء على مناطق شنكال مما دفعهم إلى الفرار. وخلال شهر آب فقط توجه نحو 89٪ من إجمالي النازحين في إقليم كردستان إلى محافظة دهوك.

ويقول كفين كينيدي نائب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق "إن أزمة النزوح هذه تشبه في حدتها وصعوبتها الهجرة المليونية عام 1991، لذلك يتوجب على جميع الجهات والمجتمع الدولي الشعور بالمسؤولية عن تنظيم وتقديم المساعدات الإنسانية على نطاق واسع".