.
.
.
.

الجيش العراقي يشن هجوماً من 3 محاور لاستعادة تكريت

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الجيش العراقي، ليل الاثنين/الثلاثاء، هجوما على تكريت، بعد فشله سابقا في اقتحامها. وشن الجيش هجومه الجديد هذا انطلاقا من ثلاثة محاور.

وكانت مصادر عسكرية عراقية أفادت بأن القوات المشتركة للجيش والبيشمركة شنت هجوما مباغتا على القرى الواقعة جنوب وشمال سليمان بيك ضد تجمعات لعناصر تنظيم "داعش".

كما كانت القوات المشتركة قد استعادت بلدتي سليمان بيك وآمرلي خلال يومين من المعارك العنيفة ضد تنظيم داعش، وذلك بمساعدة الضربات الجوية للطائرات الأميركية والعراقية. وأجبر هذا الأمر مقاتلي "داعش" على الفرار إلى منطقة الزركة قرب تكريت.

يذكر أن قوات الجيش العراقي تشن عمليات عسكرية متواصلة منذ أشهر في محاولة لإعادة السيطرة على تكريت التي وقعت في أيدي داعش في منتصف يونيو الماضي، والمدن الواقعة في شمالها. وقد ارتكب عناصر داعش مجزرة مهولة في قاعدة سبايكر حيث قضى فيها ما يقارب الـ1700 جندي عراقي، معظمهم من جنوب العراق.