.
.
.
.

بسبب الوضع الأمني.. إجراءات مشددة بالسجون العراقية

نشر في: آخر تحديث:

طلبت وزارة العدل العراقية، اليوم الخميس، تشديد الإجراءات الأمنية في السجون، والتأهب لحالات طارئة.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن "مدير عام دائرة الإصلاح العراقية (مرتضى نعيم الوائلي) تفقد مقر الدائرة العامة في بغداد، (في زيارة) شملت الرصافة/13، ونقاط الحراسة، وأبراج المراقبة".

ووجه الوائلي، بحسب البيان، "القوة الأمنية من الحراس الإصلاحيين بتشديد الإجراءات الأمنية المتبعة، والتأهب والجاهزية لمواجهة الحالات الطارئة، وأخذ الحيطة والحذر واحترام الوقت وعدم التراخي أثناء الواجب".

واطلع الوائلي على أحوال "النزلاء المودعين في موقف الرصافة /13؛ للوقوف على أوضاعهم الصحية واحتياجاتهم"، وفق البيان.

وكانت وزارة العدل أعلنت في نيسان الماضي إغلاق سجن بغداد المركزي (أبو غريب سابقاً) بصورة كاملة، ونقلت نزلاءه إلى السجون الإصلاحية في المحافظات الوسطى والشمالية.

يذكر أن مسلحين مجهولين هاجموا في يوليو 2013، سجني التاجي وأبو غريب، مستخدمين العبوات الناسفة والقذائف والأسلحة الرشاشة وتمكنوا من تهريب المئات من السجناء، بينهم عدد من قادة تنظيم القاعدة، وقد ذكرت تقارير إخبارية أنهم يقودون الآن جماعات تنظيم داعش في العراق وسوريا.