.
.
.
.

القوات الكردية تطرد داعش من 4 قرى بشمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

استعادت قوات البيشمركة الكردية اليوم الثلاثاء السيطرة على 4 قرى بعد طرد مسلحي تنظيم داعش الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

وقال ضابط بارز في قوات البيشمركة الكردية إن "قواتنا تمكنت صباح اليوم من طرد مسلحي داعش من أربع قرى غرب أربيل واستعادت السيطرة عليها".

وأوضح أن "الاشتباكات تخللها قصف مكثف بالصواريخ وقذائف الهاون وتمكنت قوات البيشمركة بعدها من استعادت السيطرة على قرى حسن الشام وسيوديان وبحرة وجسر الخازر".

وأشار إلى أن هذه القرى تقع في منطقة الحمدانية الواقعة شرق مدينة الموصل (350 كيلومتراً شمال بغداد).

وسيطر تنظيم داعش بعد سلسلة هجمات منذ التاسع من يونيو الماضي على مناطق واسعة ومدن مهمة، بينها الموصل ثاني المدن العراقية.

وأكد مصدر مسؤول في مكتب البطريرك لويس ساكو للكلدان في العراق والعالم، أن "قوات البيشمركة تمكنت بعد اشتباكات خاضتها في ساعة مبكرة من صباح اليوم (الثلاثاء) من تحرير عدد من القرى، بينها حسن شام وسيوديان، بعد أن فر المسلحون من تنظيم داعش منها".

وأشار إلى أن هذه قرى مسيحية مهمة جدا، كونها مطلة على برطلة والحمدانية.

وسيطر المتشددون مطلع أغسطس على مناطق واسعة، بينها برطلة وبلدة الحمدانية التي تعد أكبر مناطق التي يسكنها المسيحيون في محافظة نينوى، شمال العراق، ما دفع عشرات الآلاف إلى النزوح وتوجه غالبيتهم إلى إقليم كردستان .

وتمكنت القوات العراقية بالإضافة لقوات كردية، بدعم الضربات الجوية التي تنفذها القوات الأميركية ضد المتطرفين من استعادت السيطرة على مناطق واسعة في البلاد.

وبدأت الولايات المتحدة الشهر الماضي حملة غارات جوية على مواقع لتنظيم داعش في شمال العراق، أعقبها توسيع لنطاق حملتها في مناطق متفرقة أحدها قرب بغداد.