.
.
.
.

العراق يحتفل مع الأمم المتحدة باليوم العالمي للسلام

نشر في: آخر تحديث:

أقام مجلس النواب العراقي الأحد احتفالية بمناسبة يوم السلام العالمي تحت شعار (حق الشعوب في السلم) بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي وبحضور رؤساء وممثلين عن الكتل النيابية ونائبي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق.

ودعا رئيس المجلس في كلمة له افتتح بها الاحتفالية، العالم إلى ان" يقف بشجاعة ويتحدث من جديد عن اتفاقيات حظر الأسلحة وبالخصوص المحرمة دوليا وأن يأخذ على يد الحكومات أو الجماعات الإرهابية التي تمارس هواية الإبادة على الآمنين في أي مكان في العالم".

وتطرّق الجبوري إلى الشأن العراقي قائلا "اننا في العراق نواجه معركة وجود ومصير مع الإرهاب الذي يتمثل بحالة حمل السلاح خارج نطاق الدولة والقانون والمؤسسة والأمنية، ويباشر القتل العشوائي ضمن اجندات لا تريد الا خراب العراق وتقسيمه بل وإنهاء حالة الدولة المدنية وتهديد السلم الأهلي".

مؤكّدا "نحن نقف اليوم جميعا مع كل الجهود التي تضرب الخارجين عن القانون من الذين يمارسون الارهاب المنظّم ضد المدنيين وعلى رأسهم داعش والمليشيات ونأمل ان ينتج عن التحالف الدولي جهد نوعي مركز يساعد العراق على الخلاص من هذا الخطر".

في حين دعت جاكلين باتكوفا نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في كلمتها إلى وقف إطلاق النار في جميع المناطق التي تشهد نزاعات وحروبا، مبيّنة" ان تنظيم داعش الارهابي جاء الى العراق وسوريا حاملا معه الدمار والخراب والقتل وانتهاكات لحقوق الانسان وعمليات تطهير عرقي وطائفي، فضلا عن الوحشية في تعامله وحمله افكارا رجعية ضد الانسانية".

ودعت الحكومة العراقية إلى" تبني وبلورة استراتيجية وطنية لمعالجة أزمة النازحين في العراق التي تجاوزت المليون و800 ألف نازح، معربة عن استعداد الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة لهم".