.
.
.
.

الداخلية توافق على تزويد أهالي الضلوعية بالأسلحة

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالات أنباء عراقية عن موافقة وزارة الداخلية على تزويد أهالي ناحية الضلوعية (الواقعة في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين) بالأسلحة.

وفي هذا السياق، قال علوان بهلول الجبوري، المسؤول المحلي في ناحية الضلوعية:" الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الأسدي وافق على تزويد الناحية بالأسلحة".

وكان وفد من وجهاء الضلوعية قد التقى أمس الأربعاء بالنائب الأول لرئيس مجلس النواب همام حمودي، وطالب بتعزيزات عسكرية وزيادة عدد طلعات الطيران وإنشاء جسر إضافي لربط المدينة.

يذكر أن عشائر الضلوعية طالبت في أكثر من مناسبة الحكومة بتزويدها بالسلاح والدعم الفوري، وهي تخوض بشكل يومي معارك شرسة مع "داعش" للمحافظة على مناطقها.

كما طالب مسؤولون محليون في محافظة صلاح الدين الحكومة أكثر من مرة بالسلاح والدعم لأهالي الضلوعية وبلد والدجيل.