.
.
.
.

مسلحون يسيطرون على معظم مدينة هيت العراقية

نشر في: آخر تحديث:

تضاربت الأنباء حول سيطرة "داعش" على مدينة "هيت" في محافظة الأنبار العراقية، حيث أكدت مصادر أمنية ومسؤولون محليون أن مسلحين أحكموا السيطرة على معظم أجزاء مدينة هيت، في وقت مبكر اليوم الخميس.

وأعلن مجلس محافظة الأنبار عن سيطرة تنظيم "داعش" على أجزاء "غير قليلة" من قضاء هيت، وقال نائب رئيس المجلس، فالح العيساوي، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "عناصر تنظيم داعش قاموا، اليوم، بهجوم كبير على قضاء هيت استطاعوا خلاله السيطرة على أجزاء ليست قليلة من القضاء وقسم من مؤسسات الدولة هناك".

ومن جهته، قال عدنان الفهداوي، عضو مجلس المحافظة لوكالة "رويترز" إن المسلحين سيطروا على 90% من المدينة.

كما أكد شاهد عيان تحدث إلى وكالة "رويترز" من هيت أنه "يمكن رؤية عشرات المسلحين المتشددين في البلدة مع سياراتهم وأسلحتهم. يمكنني سماع إطلاق النار الآن في كل مكان".

وذكرت المصادر الأمنية أنها تعتقد أن المهاجمين من تنظيم "داعش"، الذي فجر في بادئ الأمر ثلاث سيارات ملغومة عند المدخل الشرقي للمدينة وفي مركز للشرطة.

وقال العميد فيصل كعود الدليمي لوكالة "فرانس برس" إن "المهاجمين حاولوا اقتحام مقر قيادة الشرطة لكن قوات الشرطة اشتبكت مع المهاجمين وأسفرت عن مقتل 20 منهم".

وأضاف أن فوج المغاوير والطوارئ يحاصر خمسة من عناصر "داعش" في داخل مبنى دائرة الكهرباء، مشيراً إلى أن "المسلحين يحملون أسلحة قناصة".

وأكد الدليمي مقتل سبعة من عناصر الشرطة وثلاثة من قوات الجيش خلال الاشتباكات والتفجيرات الانتحارية التي سبقتها.

ومن جهته، أوضح العميد فيصل كعود الدليمي لوكالة "فرانس برس" أن "المهاجمين حاولوا اقتحام مقر قيادة الشرطة لكن قوات الشرطة اشتبكت مع المهاجمين وأسفرت عن مقتل 20 منهم".

وأضاف أن فوج المغاوير والطوارىء يحاصر خمسة من عناصر "داعش" في داخل مبنى دائرة الكهرباء، مشيراً إلى أن "المسلحين يحملون أسلحة قناصة".

وأكد الدليمي مقتل 7 من عناصر الشرطة و3 من قوات الجيش خلال الاشتباكات والتفجيرات الانتحارية التي سبقتها.

رئيس محافظة الأنبار ينفي سيطرة داعش على هيت

أما رئيس مجلس محافظة الأنبار، صباح كرحوت، فأكد أن القوات الأمنية من الجيش والشرطة، وبإسناد من طيران الجيش، فرضت سيطرتها على قضاء هيت.

وأشار كرحوت إلى وجود مواجهات متقطعة تحدث بين تلك القوات وعناصر تنظيم داعش في بعض المناطق.

وشدد على أن عناصر التنظيم بدأوا بالانسحاب إلى خارج القضاء بعد تكبيدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

وبدورها، نفت شرطة الأنبار سيطرة "داعش" على قائم مقامية وشرطة هيت، مطالبةً بتعزيزات فورية لمواجهة عناصر التنظيم.

يذكر أن معظم البلدات المحيطة بهيت في الأنبار سقطت بالفعل في قبضة "داعش".

هجوم على مقر اللواء الثامن في الرمادي

وفي الرمادي، هاجم مسلحون مقر اللواء الثامن من ثلاثة محاور، بعد ظهر أمس الأربعاء، واستمر الهجوم حتى فجر اليوم، حسب ما أكده الدليمي لـ"فرانس برس".

وأوضح أن "الهجوم بدء باستخدام سيارتين عسكريتين مفخختين يقودهما انتحاريان وفجرا نفسيهما عند جدار المقر وأحدثا فجوة كبيرة".

وأضاف الدليمي أن "13 انتحاريا يرتدون أحزمة ناسفة دخلوا إلى المقر واشتبكوا مع قوات الجيش وقوات النخبة الموجودة في داخل المقر، وتم قتلهم جميعا". وأضاف "7 مسلحين آخرين قتلوا خلال محاولتهم اقتحام المقر من محورين آخرين".