.
.
.
.

السيرة الذاتية لأبرز قادة "داعش" في العراق

نشر في: آخر تحديث:

استولى تنظيم "داعش" على مساحات واسعة من المناطق الواقعة في شمال العراق وبعض مناطقه الشرقية مثلما وضع له قدماً في بعض المناطق الغربية، إضافة لاستيلائه على ثلث مساحة سوريا تقريباً.

ويضم التنظيم آلاف المقاتلين من الدولتين ومجندين أجانب من أنحاء العالم.

وقد أعلن هذا العام الخلافة عبر الدولتين في قلب الشرق الأوسط, كما اشتهر بنشاطه الدموي المتشدد ضد خصومه. ولعل أشرطة التسجيلات الخاصة به هي من أبسط ممارساته اللاإنسانية، والتي أدانها العلماء المسلمون على مختلف توجهاتهم الفكرية وطوائفهم ونحلهم ومللهم أيضاً, فضلاً عن أخذ النساء وبيعهن مع الأطفال في سوق النخاسة.

ولأنه أصبح خطراً يهدد الحضارة البشرية مثلما أدين بـ"جرائم ضد الإنسانية" فقد شكلت الدول المناهضة لنشاطاته حلفاً دولياً بقيادة الولايات المتحدة الأميركية, وبدأت قواتها الجوية بتنفيذ ضربات تستهدف تجمعاته في العراق وسوريا.

أدناه سيرة ذاتية لقيادة "داعش" المتشددة التي توفرت لها خبرة قتالية كبيرة وصار لها اسم لامع في مجال الإجرام والقتل.

أبوبكر البغدادي.. زعيم التنظيم

ولد إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي، المعروف بـ "أبوبكر البغدادي" عام 1971 في أسرة عراقية ودرس في الجامعة الإسلامية في بغداد.

ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام الأميركية اعتقل البغدادي لسنوات عدة في معسكر بوكا وهو سجن أميركي جنوب العراق قبل أن يصبح زعيم الدولة الإسلامية في العراق عام 2010 وهو اسم التنظيم قبل أن يصبح "داعش" الذي وصل إلى سوريا عام 2013 .

وفي يونيو من هذا العام, اختار التنظيم المتنامي "أبوبكر البغدادي" خليفة للمسلمين في كل مكان ودعا الجميع لتقديم الولاء له.

وأثبت البغدادي أنه شديد القسوة في القضاء على خصومه، ولم يبد تردداً في الانقلاب على حلفاء سابقين. وشن حرباً ضد جبهة النصرة المنبثقة عن تنظيم القاعدة في سوريا، مما أدى إلى الانشقاق عن زعيم القاعدة أيمن الظوهري في وقت سابق هذا العام.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد عرضت مبلغ عشرة ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى تحديد مكان البغدادي والقبض عليه أو إدانته.

أبومحمد العدناني .. المتحدث الرسمي باسم التنظيم

ولد العدناني عام 1977 في ريف إدلب بسوريا وقد قام بتسليم الرسائل المهمة لـ"داعش" بما في ذلك إعلان الخلافة الذي وزع بخمس لغات.

وتصفه الولايات المتحدة بأنه "إرهابي عالمي" وتقول إنه أحد المقاتلين الأجانب الأوائل الذين يعارضون قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق منذ عام 2003 قبل أن يصبح المتحدث باسم التنظيم المتشدد.
وجاء في سيرته الذاتية أن اسمه الحقيقي "طه صبحي فلاحة" وقد نشأ "بحب للمساجد".

أبومسلم التركماني.. القائد الكبير في العراق

هو لواء سابق في عهد صدام حسين ويعتقد أنه تولى مسؤولية المحافظات التي استولى عليها "داعش" في العراق.

وقد عمل في المخابرات العسكرية والحرس الجمهوري أثناء خدمته في الجيش العراقي تحت قيادة صدام.

اسمه الحقيقي "فاضل أحمد عبدالله الحيالي", سجن في معسكر بوكا بالعراق, وانضم إلى البعثيون في عهد صدام إلى "داعش" في القتال ضد حكومة بغداد التي يتزعمها الشيعة.

أبوعمر الشيشاني .. القائد الكبير في سوريا

ولد الشيشاني في جورجيا عام 1986 ووصف بأنه القائد العسكري لـ"داعش" في سوريا.

اسمه الحقيقي "تارخان باترهيفيلي" وانضم إلى المقاتلين الذين يحاربون الجيش السوري عام 2012 وأقسم يمين الولاء للبغدادي. ويقول المسلحون والقوات الكردية إنه يقود القوة الضاربة الرئيسية لـ"داعش" وترأس في الآونة الاخيرة هجوماً للسيطرة على بلدة كردية بالقرب من الحدود التركية.

ويظهر الشيشاني باستمرار في ميدان المعركة وتم تصويره وهو يتسلم عربات عسكرية تم الاستيلاء عليها في العراق ونقلت إلى سوريا.

كذلك قاد الشيشاني هجوماً للاستيلاء على مساحة كبيرة من الأرض تمتد حتى الحدود العراقية.