.
.
.
.

الضلوعية بيد الجيش العراقي بعد معارك شرسة مع "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

استعادت القوات العراقية ورجال العشائر مدينة الضلوعية وعدداً من القرى المحيطة بها، بعد معارك شرسة ضد المتطرفين وكبدوهم العديد من القتلى والجرحى، وكذلك في مناطق طوز خرماتو وأجزاء من محافظة الأنبار باتجاه الضلوعية.

فقد أصبحت ناحية الضلوعية تحت سيطرة القوات المشتركة ورجال العشائر بعد معارك شرسة شنتها القوات ضد المسلحين المتطرفين وقتلت خلالها العشرات منهم ودمرت العديد من الآليات التي كانوا يستخدمونها، بحسب مصادر عسكرية عراقية.

وأضافت المصادر أن المعارك جرت بإسناد جوي من قوات التحالف الدولي.

وأحرزت القوات العراقية تقدماً كبيراً في مناطق طوز خورماتو وبلد وأجزاء من الأنبار ومناطق قريبة من الضلوعية، وتكبد تنظيم "داعش" المتطرف فيها خسائر كبيرة.

أما مدينة هيت فتبقى الأنباء فيها متضاربة بين سيطرة "داعش" على أجزاء كبيرة منها، فيما الأجزاء الأخرى من المدينة تسيطر عليها القوات المشتركة ورجال العشائر وسط عمليات كر وفر مع وصول تعزيزات عسكرية للقوات الحكومية.

وفي ديالى شرق البلاد ينتظر أكثر من 500 مقاتل من رجال عشائر الجبور والعزة والزهيرية والصميدع الضوء الأخضر من القيادات الأمنية للزحف باتجاه قرى شروين التابعة لناحية المنصورية واستعادتها من المسلحين بالتعاون مع القوات العسكرية بحسب مصادر أمنية.