.
.
.
.

العبادي: هزيمة داعش ستكون على أرض العراق

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء العراقي في كلمة وجهها إلى الشعب العراقي والقوات الأمنية مساء يوم الجمعة "لم يكن العالم قد تنبه إلى حجم الخطر المحدق بالعراق والمنطقة، فقد سبقتم الجميع في مواجهة هذا الخطر وقدمتم التضحيات الجسام، دفاعاً عن الأرض والعرض والمقدسات، وها أنتم تقطفون اليوم ثمار النصر وتحررون الأرض الطاهرة شبرا شبرا من شمال العراق إلى غربه، بدءا بآمرلي الصامدة ومروراً بطوز خرماتو وبلد والضلوعية وقرية بشير وربيعة ومدن وأقضية الأنبار، وحتى آخر شبر في أقصى قرية حدودية".

وأضاف العبادي "لقد قررنا أن تكون هزيمة داعش هنا على أرض العراق، عند كل قطرة دم بريء وعند بيت كل مهجر ونازح، وعلى خطى المعذبين في حملة التطهير العرقي التي انتهجها داعش ضد الأقليات".

وأكد أنه "ليس الأمر قراراً شخصياً أو فئوياً، وإنما هو قرار شعب وجيش ومجتمع يريد الحياة والاستقرار والعيش الآمن والتآخي والمواطنة الحقة، التي لا تميز بين عراقي وآخر إلا بمدى انتمائه للعراق.. وليس سوى العراق".

وجدّد القائد العام للقوات المسلحة دعوته للقوات الأمنية والعشائر والقوى السياسية التوحد ونبذ الخلافات؛ وأهاب بالمثقفين والإعلاميين للدفاع عن الحق والتصدي للحرب النفسية الموازية للمواجهة العسكرية التي يبثها الإرهابيون وضعاف النفوس.

وأشار إلى أن "زخم المعركة سيتواصل لتحقيق كامل الأهداف؛ وسنمحو الخريطة الوهمية المزيفة التي رسمها الإرهاب ليمزق بها أرض الرافدين التي كانت وستبقى نقطة تعايش بين الأديان والقوميات والمذاهب"، على حد قوله.