.
.
.
.

العبادي لأوغلو: سيادة العراق قبل الحرب على "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

تلقّى رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، مكالمة من نظيره التركي أحمد داوود أوغلو، بحثا خلالها الوضع الأمني في العراق وكيفية مساهمة الجانب التركي في التحشيد الدولي ضد تنظيم "داعش".

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، فإن العبادي جدّد رفضه تدخل أية قوات برية في العراق ضمن الحرب ضد التنظيم الإرهابي، مشيرا إلى "ضرورة احترام جميع الدول سيادة العراق ووحدة أراضيه".

ومن جهته، أكد أوغلو أن تركيا لن تقوم بعمل عسكري إلا بموافقة بغداد، احتراما لسيادة العراق، مبينا أن "القوات التركية سيكون واجبها دفاعيا وليس هجوميا وأن البرلمان يجدد التصويت على هذا القرار في كل سنة منذ عام 2007".

كما أعرب أوغلوا عن "رغبته بزيارة العراق قريبا للتباحث بهذه القضايا والعلاقات الثنائية".

يذكر أن العبادي قد صرّح سابقا أن دول العالم، بضمنها تركيا، ترغب بالتعاون مع العراق للمشاركة في الحرب ضد "الإرهاب"، مؤكّدا أن البلاد ليست بحاجة لمقاتلين أجانب على أرضها.