.
.
.
.

العراق: نقل أخطر المعتقلين من الرمادي إلى بغداد

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر مطلع في محافظة الأنبار إن القوات الأمنية قامت بنقل عدد كبير من كبار المعتقلين المتهمين بانضمامهم إلى تنظيم الدواعش من سجني "الخالدية والرمادي" إلى سجون بغداد.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه؛ أن هذا الإجراء يأتي بعد الانتكاسات الأمنية التي منيت بها المحافظة؛ ووصول التنظيم إلى مشارفها؛ ولتدارك ما حصل في سجون أخرى بالمحافظات التي دخلها داعش.

وفي اتصال هاتفي مع وزارتي الداخلية والدفاع لم يؤكد الناطقان باسمهما الخبر، في حين قال لـ"العربية.نت" مفتش وزارة العدل المسؤولة عن السجون بأن "لا علاقة للوزارة بالأمر؛ لعدم وجود سجون تابعة لها في الرمادي"، مشيراً إلى أن "المعتقلين هناك هم من مسؤولية الدفاع والداخلية".

ومن الجدير بالذكر أن محافظة الأنبار تعيش وضعاً استثنائياً بعد مقتل قائد شرطتها اللواء أحمد الصداك؛ فحركة المواطنين محدودة وسط انتشار مكثف لفرق السيطرات؛ بينما هناك حركة طيران ملحوظة في أجواء المدينة.