الأميركيون "يؤيدون" إرسال قوات لقتال "داعش"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أظهر استطلاع نشر الأربعاء أن أعدادا متزايدة من الأميركيين تعتقد أن القتال ضد تنظيم "داعش" يجب أن يتوسع ليشمل نشر قوات أميركية على الأرض.

وأعرب 41% من المشاركين في الاستطلاع عن اعتقادهم بأن القتال ضد التنظيم المتطرف يجب أن يشمل شن ضربات جوية وإرسال قوات برية، مقارنة مع 34% في سبتمبر، بحسب الاستطلاع الذي نشرته شبكة "إن بي سي نيوز" وصحيفة "وول ستريت جورنال".

ويدعم 35% من المشاركين في الاستطلاع الاقتصار على شن ضربات جوية ضد التنظيم الذي يسيطر على مناطق شاسعة في سوريا والعراق، في انخفاض عن نسبة 40% في سبتمبر.

وسجلت الزيادة في الداعمين لتوسيع الحملة العسكرية لتشمل إرسال قوات برية في أوساط الأشخاص الذين يشكلون قاعدة الحزب الجمهوري، وفقا للاستطلاع، أما الأعداد بين الديمقراطيين من الشباب والنساء فلم تتغير منذ سبتمبر.

وأضاف الاستطلاع أن 55% من الأميركيين لا يؤيدون طريقة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في القتال ضد تنظيم "داعش"، بينما أعرب 37% عن تأييدهم له.

وشمل الاستطلاع ألف ناخب مسجل، وبلغ هامش الخطأ فيه 3.1%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.