.
.
.
.

العراق.. أميركا "تحقق" في استخدام داعش لغاز الكلور

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" أن السلطات الأميركية تحقق في صحة تقارير عن استخدام المتطرفين في العراق غاز الكلور، حسب مصادر أمنية أميركية.

الأميركيون يعتقدون أن متطرفي داعش استخدموا هذا الغاز ضد الشرطة العراقية في مدينة بلد، قرب بغداد، الشهر الماضي.

ورصد الأميركيون متطرفين يضعون متفجرات أطلقت بكثافة غازا أصفر، حيث بدأوا في التحقيق في الأمر، خاصة بعد ورود تأكيدات من أطباء معالجين في العراق، بأن بعض المصابين الذين أُسعفوا، يعتقد أنهم استنشقوا غاز الكلور. الصحيفة مضت للقول إن هناك اعتقاداً وسط بعض الأمنيين، بأن جزءاً من مخزون العراق السابق من الغازات السامة، وقع في يد المتطرفين.

وكان قضاء بلد، جنوب تكريت، عرف مواجهات عنيفة بين القوات العراقية والمسلحين المتطرفين.

ويقول الجيش العراقي إنه أوقع خسائر كبيرة بالمتطرفين في هذه المعارك.

وإذا ما صحت التقارير عن استخدام داعش غازاً ساماً في هذه المنطقة، فإن المؤشرات على خطورة هذا التنظيم المتطرف ستتضاعف.