.
.
.
.

لافروف: روسيا لم توافق على تدريب القوات العراقية

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم السبت، أن روسيا لم توافق على فكرة إرسال مدربين إلى العراق لتدريب القوات العراقية، كما اقترح وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وقال لافروف، في مقابلة مع محطة التلفزيون "روسيا 1": "لا يوجد أي اتفاق على أن نرسل مدربين لتدريب الجيش العراقي".

وكان كيري صرح بعد لقاء مع لافروف في باريس في 14 أكتوبر الحالي أنهما "اتفقا على دراسة إمكانية قيام روسيا بمزيد من العمل من أجل دعم القوات العراقية" في محاربة تنظيم "داعش".

وقال كيري حينها إن روسيا "مستعدة للمساعدة في مجال الأسلحة، وعند الاقتضاء في التدريب وتقديم النصح".

وجدد لافروف أيضا التأكيد على رفض موسكو تقاسم المعلومات التي تجمعها أجهزة الاستخبارات بشأن تنظيم "داعش"، مشددا على أنه من غير الوارد إجراء تعاون لا يتناول سوى نقطة واحدة.

وقال وزير الخارجية الروسي: "لا يوجد أي اتفاق فيما يتعلق بتبادل المعلومات مع التحالف المزعوم الذي شكله الأميركيون لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية".

وأوضح أنه أجاب كيري "إن أردتم العمل معنا فذلك لا يمكن أن يكون انتقائيا، بل يجب أن يتم في إطار اتفاقات دائمة".

وأمس الجمعة، حمل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الولايات المتحدة جزئيا مسؤولية نجاح تنظيم "داعش" من خلال تدخلها في العراق الذي دفع جنودا سابقين في الجيش في عهد صدام حسين إلى صفوف "داعش" حيث ينشطون الآن "بطريقة فعالة جدا عسكريا".