.
.
.
.

قوات عراقية تتقدم في محاولة لاستعادة بيجي ومصفاتها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت القوات العراقية، اليوم الأربعاء، أنها تقدمت لموقع يبعد كيلومترين عن مدينة بيجي في عملية عسكرية جديدة لتحرير أكبر مصفاة نفطية في البلاد من حصار تنظيم "داعش" الذي بدأ منذ يونيو الماضي.

وتقدمت القوات، مدعومة بالميليشيات وطائرات الهليكوبتر الحربية، عبر منطقة صحراوية إلى غرب بيجي، بهدف استعادة المدينة التي تقع على بعد 200 كلم شمال العاصمة العراقية بغداد.

وفي هذا السياق، قال عقيد في الجيش العراقي لرويترز، إن القوات العراقية تأمل في قطع طريق الإمدادات عن المقاتلين المتشددين الذين يحاصرون المصفاة النفطية واستعادة السيطرة على طريق يقود إلى مدينة الموصل، مضيفاً "لقد حققنا تقدماً جيداً. استعدنا 6 قرى، ونحن الآن على بعد كيلومترين من مدينة بيجي".

وتابع العقيد قائلاً: " أبطلنا، منذ صباح أمس، 300 عبوة ناسفة زرعها الإرهابيون على جانب الطرق لإبطاء تقدمنا".

يذكر أن مقاتلي "داعش" شمال العراق كانوا قد استولوا على مدينة بيجي، في يونيو الماضي، وحاصروا مصفاتها المترامية الأطراف، غير أنهم فشلوا منذ ذلك الحين في التغلب على القوات الحكومية المتمركزة داخل مجمع المصفاة، على الرغم من هجماتهم المتكررة والتفجيرات الانتحارية التي نفذوها.

كذلك أعلن مسؤول عراقي كبير في يونيو الماضي أن مصفاة بيجي كانت تنتج نحو 175 ألف برميل نفط في اليوم قبل إقفالها، كما يقدر الاستهلاك اليومي المحلي للنفط في العراق بين 600 ألف و700 ألف برميل.