.
.
.
.

جنود نرويجيون ببغداد وأربيل لتدريب القوات العراقية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة النرويجية، الخميس، أنها سترسل نحو 120 جندياً إلى العراق للمساهمة في تدريب القوات العراقية التي تقاتل تنظيم "داعش".

وأكدت رئيسة الوزراء النرويجية إيرنا سولبرغ، في مؤتمر صحافي أن "العسكريين النرويجيين لن يرافقوا الجنود العراقيين إلى ساحة القتال".

ومن جهتها، أوضحت وزيرة الدفاع ايني اريكسن سوريدي أن نصف الكتيبة النرويجية سيتوجه إلى بغداد حيث سيضطلع بدور الدعم والمشورة لقوات الأمن العراقية، على أن يتوجه النصف الآخر إلى أربيل في كردستان حيث سيعمل داخل مركز تدريب. وأضافت أن انتشار الجنود مقرر لفترة عام "مع إمكان تمديدها".

وفي سياق متصل، شددت سولبرغ على أن "الوسائل الدبلوماسية والإنسانية مهمة، لكن الوسائل العسكرية مهمة أيضا" للتصدي لـ"داعش".

وحظي قرار الحكومة النرويجية اليمينية بتأييد العديد من الأحزاب، وبينها الحزب العمالي، أكبر أحزاب المعارضة.