.
.
.
.

سيول الأمطار تجرف جثث الإيزيديين من على جبال العراق

نشر في: آخر تحديث:

في واحدة من أبشع مشاهد الحروب قذارة ورعبا، أعلنت وزارة حقوق الإنسان العراقية أن سيول الأمطار، التي غمرت السهول والقرى المحاذية لقضاء سنجار، جرفت معها عشرات الجثث التي على ما يبدو أن تنظيم "داعش" الإرهابي قام بدفنها في مقابر جماعية، على عجل.

وذكر بيان للوزارة أن "مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت على القرى المحاذية للقضاء ساعدت على جرف العشرات من جثث الضحايا من المكون الإيزيدي والتي قام كيان داعش الارهابي بقتلهم ودفنهم على شكل مقابر جماعية سطحية في منطقة تل البنات".

وأضاف البيان أن "داعش" قد قام بتفجير مزاري محمد رشاد وعماد الدين، ويعد هذا الأخير أحد المزارات الدينية المهمة للمكون الإيزيدي.

وتفيد حصيلة نشرت مؤخرا لبعثة الأمم المتحدة في العراق بأن 9347 مدنيا على الأقل قتلوا في العراق خلال عام 2014، فيما جرح 17 ألف و386 شخصاً آخر، مشيرةً إلى أن أكثر من نصف هذه الأرقام ناجم عن الهجوم الذي شنه تنظيم "داعش" في يونيو الماضي.