10 قتلى بتفجير سيارة بخيمة عزاء للشيعة في بغداد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قتل 10 أشخاص على الأقل، وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجروح، اليوم الأحد، في تفجير سيارة مفخخة استهدف خيمة عزاء حسينية يؤمها مؤمنون شيعة في جنوب غرب بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية وكالة فرانس برس.

وقالت المصادر إن "عشرة أشخاص قتلوا، وأصيب 23 بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف خيمة عزاء لإحياء ذكرى شعائر محرم، على طريق رئيسي في حي الإعلام"، وذلك قبل يومين من ذكرى عاشوراء التي يحيي خلالها مئات الآلاف من الشيعة ذكرى مقتل الإمام الحسين.

ووقع الهجوم منتصف النهار على طريق رئيسي في حي الاعلام في جنوب غرب بغداد، بحسب المصدر نفسه.

واكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك حصيلة الضحايا.

وتزامن الهجوم مع احياء الشيعة في العراق مراسم شهر محرم، والتي تبلغ ذروتها بعد غد الثلاثاء بذكرى عاشوراء. ويتخلل الايام العشر الاولى مواكب حسينية وخيم عزاء يقدم فيها الشاي والمياه للمؤمنين الشيعة، وتتوج في ذكرى عاشوراء بمسيرات ضخمة يشارك فيها مئات الآلاف، احياء لذمرى مقتل الامام الحسين، ثالث الأئمة المعصومين لدى الشيعة.

وتتوج هذه المراسم في ذكرى أربعين الامام، بمسيرة ضخمة من بغداد الى مدينة كربلاء الواقعة على مسافة 110 كلم الى الجنوب من العاصمة، يشارك فيها مئات الآلاف من الشيعة لزيارة مرقد الامام الحسين.

ودفعت السلطات العراقية مع اقتراب الذكرى بحشد من قواتها العسكرية بهدف "تطهير" مناطق جنوب بغداد لتأمين طريق الزوار الشيعة الى كربلاء، وتعتزم نشر عشرات آلاف رجال الامن لمحاولة حمايتهم هذه السنة من الخطر المتزايد الذي يمثله تنظيم "الدولة الاسلامية" المتطرف، والذي يسيطر على مناطق واسعة من شمال العراق وغربه.

وتأمل السلطات العراقية في ان تحول هذه التدابير ان يحول ذلك دون تكرار التفجيرات الدموية التي أودت بحياة مئات الزوار خلال الاعوام الماضية، لا سيما عبر الهجمات الانتحارية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.