بارزاني: الضربات الجوية وحدها لن تضع حداً لـ"داعش"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتبر رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني أن الضربات الجوية وحدها لن تضع حداً للتنظيمات المتطرفة سواء في سوريا أو العراق مشيراً إلى أن عناصر البيشمركة الذين أرسلوا إلى بلدة عين العرب كوباني السورية سيبقون فترة مؤقتة، ريثما يزول الخطر الذي يشكله المتطرفون فقط.

وقال "في الحقيقة نحن لم نكن ننوي التدخل في الشؤون الداخلية لأكراد سوريا، وإرسالنا للمقاتلين جاء بناء على طلب مباشر منهم، ولهذا نحن تصرفنا. مقاتلو البيشمركة سيبقون في كوباني لفترة مؤقتة فقط لمساعدة القوات المحلية على الأرض في الدفاع عن البلدة".

فيما أظهرت مقاطع فيديو التقطت في مدينة عين العرب (كوباني) مشاركة مقاتلين من البيشمركة العراقية في المواجهات ضد تنظيم داعش في المدينة.

المقاطع أظهرت أيضا عناصر من البيشمركة وهم يقومون بتوجيه عدة قذائف هاون على مواقع لتنظيم داعش، في محاولة منهم فيما يبدو لدعم القوات الكردية المحاصرة في المدينة.

فيما دخل أكثر من عشرين عربة محملة بقوات البيشمركة من منطقة تل الشعير بالريف الغربي للمدينة رافقتها قطع مدفعية ومدافع وصواريخ مضادة للدبابات.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الاشتباكات أوقعت قتلى من الجانبين، بينما يواصل الجيش الأميركي شنّ المزيد من الغارات الجوية على التنظيم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.