داعش يتاجر بآثار نينوى لتمويل عملياته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة حقوق الإنسان العراقية، الخميس، أن كيان داعش الإرهابي مستمر بالاتجار بالقطع الأثرية لتمويل عملياته الإرهابية بعد سيطرته على العديد من المواقع الأثرية في محافظة نينوى.

وقالت الوزارة في بيان إن "كيان داعش الإرهابي قام بتفجير منزل الضحية أمية الجبارة التي كانت تشغل منصب مستشارة محافظة صلاح الدين، فضلا عن قيامهم بفصل النساء والأطفال عن الرجال المحاصرين بالقرب من بحيرة الثرثار بعد تجريدهم من ما يحملون من أموال ومصوغات ذهبية".

وأضاف أن "الدواعش اقتحموا منزل الشيخ خليل ثابت الناصري ونجله في مدينة تكريت واقتادوهم إلى جهة مجهولة بحجة عدم ولائه لتلك العصابات".

وكان تنظيم داعش الإرهابي تمكن بسبب تواطؤ عناصر في قوات الجيش والشرطة وبمساعدة مجموعة من الأهالي من السيطرة على مدينة الموصل في 10 يونيو الماضي وتمددت سيطرته على عدد من المناطق الأخرى في بعض المحافظات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.