.
.
.
.

اليونيسكو: إدراج معبد لالش في قائمة التراث العالمي

نشر في: آخر تحديث:

كشفت ئيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونيسكو ووفد الأمم المتحدة المرافق لها عن أن إدراج معبد لالش ضمن قائمة التراث العالمي بات قريباً.

جاء ذلك في اللقاء الذي جرى بينها وبين "شيخ شامو" عضو برلمان إقليم كردستان، وبعض ممثلي المكونات الأخرى في العراق وكردستان (المسيحيين والشبك والمندائيين والكاكائيين والبهائيين) في زيارتها الأخيرة إلى أربيل.

وقالت بوكوفا في معرض حديثها مع الشيخ شامو إنها ناقشت مسألة إدراج معبد لالش في قائمة التراث العالمي لليونسكو مع نيجيرفان بارزاني، رئيس حكومة إقليم كوردستان.

من جانبه، تحدث الشيخ شامو عن وضع الإيزيديين وتعرضهم خلال التاريخ إلى أكثر من 70 إبادة (جينوسايد)، بسبب معتقداتهم الدينية، ولهذا فإن تعدادهم اليوم لا يبلغ أكثر من مليون نسمة في كوردستان والعالم.

مضيفا أن "نحو 80 ألف طالب إيزيدي حرم من التعليم لأن نازحينا يقيمون في المدارس. وعملية التعليم متوقفة في دهوك هذا العام وطلبة المحافظة محرومون من تعليمهم، وهناك نقص في الخدمات والرعاية الطبية ورعاية الأطفال ومن المتوقع ظهور أمراض وأوبئة خطيرة".

ولالش هي بقعة مقدسة لدى الإيزيديين وتقع في منطقة جبلية حوالي 60 كم شمال غرب مدينة الموصل في شمال العراق، ويربض فيها "معبد لالش" النوراني؛ وقبر الشيخ عدي بن مسافر المقدّس لدى أتباع الديانة؛ كما أنها مقر المجلس الروحاني للديانة الإيزيدية في العالم، ويعتبره الاثاريون أقدم موقع قائم في كوردستان حيث يرجع تاريخه الى الالف الثاني قبل الميلاد.