.
.
.
.

هذه هي المساجد التي اختارها "داعش" لعملته

نشر في: آخر تحديث:

أعلن تنظيم داعش سك عملة معدنية بالذهب والفضة والنحاس خاصة به ليتم التعامل بها في المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا والعراق، بحسب ما جاء في بيان نشرته، الخميس، مواقع تعنى بأخبار الجماعات الجهادية.

وجاء في البيان الذي حمل تاريخ اليوم والموقع من "ديوان بيت المال" التابع للتنظيم "بناء على توجيه أمير المؤمنين"، أي زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي أو "الخليفة إبراهيم"، "سيتم بإذن الله سك العملة من الذهب والفضة والنحاس وعلى عدة فئات".

وذكر التنظيم أن سك العملة المعدنية الخاصة به يأتي بهدف الابتعاد عن "النظام المالي الطاغوتي الذي فرض على المسلمين وكان سببا لاستعبادهم"، داعيا إلى أن تدفع هذه العملة الجديدة نحو الانعتاق "من النظام الاقتصادي العالمي الربوي الشيطاني".

ونشرت في البيان صور لنماذج من العملات المعدنية التي طبعت على أحد وجهيها عبارتا "الدولة الإسلامية" و"خلافة على منهاج النبوة"، وحدد وزنها وقيمتها.

وعلى وجهها الثاني، تنوعت الرموز المستخدمة، وهي سبع سنابل لفئة الدينار الواحد من الذهب، وخريطة العالم للخمسة دنانير من فئة الذهب أيضا، ورمح ودرع لفئة الدرهم الواحد من الفضة، ومنارة دمشق البيضاء لفئة الخمسة دراهم من الفضة، والمسجد الأقصى لفئة العشرة دراهم من الفضة كذلك.

وعلى عملة النحاس من فئة عشرة فلوس، وضع هلال، فيما وضع على عملة العشرين فلسا ثلاث نخلات.

وأوضح البيان أسباب استخدام كل من هذه الرموز، وبينها السنابل التي ترمز إلى "بركة الإنفاق"، ومنارة دمشق، وهي "مهبط المسيح عليه السلام وأرض الملاحم".

ويسيطر تنظيم داعش على مناطق واسعة في العراق وسوريا. وأعلن في نهاية يونيو إقامة "الخلافة الإسلامية" على مناطق سيطرته.