.
.
.
.

واشنطن تشن معظم الضربات الجوية ضد داعش

نشر في: آخر تحديث:

تشن الولايات المتحدة 85% من الضربات الجوية على تنظيم الدولة الإسلامية منذ بدء الحملة في أغسطس الماضي، حسب ما أعلن البنتاغون الأربعاء.

وقال الكولونيل باتريك ريدير، المتحدث باسم القيادة الأميركية المكلفة بالشرق الأوسط وآسيا الوسطى، إن الشركاء العرب في التحالف برئاسة الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية شنوا 56 من أصل 393 ضربة جوية على سوريا في حين شنّ الشركاء الغربيون للأميركيين 70 من أصل اكثر من 470 غارة جوية على العراق.

ومنذ بدء الغارات الجوية في الثامن من أغسطس ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق ثم في سوريا منذ 23 سبتمبر، نفذ التحالف حوالي 9020 طلعة جوية بينها الآلاف خصصت للتموين أو للرصد، حسب آخر تعداد للجيش الأميركي.

وأوضح مسؤولون في البنتاغون أن معظم هذه المهمات قام بها الطيران الأميركي.

وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة، ألقى طيران التحالف حوالي 2400 قنبلة وصاروخ في أكثر من 800 ضربة جوية.

ولا تقدم مجموعات مستقلة مختلفة أية أرقام محددة حيال عدد المدنيين الذين قتلوا خلال هذه العمليات. وتقول القيادة الأميركية الوسطى إنها لا تستطيع تأكيد مقتل أي مدني.

وتشارك السعودية والإمارات والأردن والبحرين الأميركيين في سوريا في حين تشارك أستراليا وبلجيكا وبريطانيا وكندا والدنمارك وفرنسا وهولندا الأميركيين في الضربات الجوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.