داعش يصفي عائلة رفضت تزويج ابنتها لأحد عناصره

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشفت وزارة حقوق الإنسان في العراق عن جريمة بشعة تدخل ضمن مسلسل الانتهاكات التي يقوم بها تنظيم داعش الإرهابي.

وأعلنت الوزارة في بيان نشر على موقعها عن قيام عصابات داعش بارتكاب جريمة مروعة قامت بها ضد عائلة رفضت تزويج ابنتها البالغة من العمر (14) عاماً من المجرم جمال صدام والمكنى بـ "أبوعبدالله"، حيث تم قتل الأب والأم وأطفالهما الثلاثة واقتيدت الفتاة إلى جهة مجهولة.

وأضافت الوزارة أن داعش حوّل دائرة الزراعة في قضاء الحويجة إلى مستشفى للنساء بعد ارتفاع حالات الإجهاض، بسبب ما يعرف بجهاد النكاح، فضلاً عن خطف ثلاثين شاباً من عشائر الجبور في ناحية العلم بمحافظة صلاح الدين وتفجير سبعة منازل لقضاة في ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد.

ويأتي رصد وزارة حقوق الإنسان هذا ضمن توثيقها لسلسلة الجرائم التي يرتكبها الدواعش بحق الأبرياء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.