.
.
.
.

المحكمة الجنائية الدولية تبدأ ملاحقة داعش

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مدعي المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بن سودا، أنها "تبحث عن طريق" للبدء بملاحقات ضد مقاتلي تنظيم داعش، وذلك في مقابلة مع صحيفة سودويتشي تسايتونغ الألمانية نشرت الخميس.

وردا على سؤال عما يمكن أن تقوم به المحكمة الجنائية الدولية في سوريا، قالت "في حالة تنظيم داعش، نبحث بالتحديد عن طريق".

وقالت بن سودا: "هناك معلومات مهمة وعديدة مفادها أن صفوف تنظيم داعش تضم أجانب من دول وقعت اتفاقية مع المحكمة الجنائية الدولية: الأردن وتونس وكذلك دول أوروبية"، مضيفة "يمكننا ملاحقة هؤلاء المشبوهين بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وفي نهاية سبتمبر الماضي بلغ عدد الرعايا الأوروبيين المنضمين الى صفوف تنظيم داعش في العراق وسوريا نحو ثلاثة آلاف، بحسب المنسق الأوروبي لمكافحة الإرهاب جيل دو كيرشوف.

ويضاف إليهم العديد من المقاتلين الذين أتوا من آسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا أو من الولايات المتحدة، إلى جانب آلاف المتحدرين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

والأحد الماضي، بث تنظيم داعش فيديو شديد العنف يظهر عملية قطع رؤوس 18 جنديا سوريا، إلى جانب الرأس المقطوع للعامل الإنساني الاميركي بيتر كاسيغ.