.
.
.
.

صواعق تضرب طائرة الجبوري وتلغي تفقده للنازحين

نشر في: آخر تحديث:

ألغيت مؤخراً زيارة كان من المفترض أن يقوم بها مسؤولون برلمانيون عراقيون إلى أماكن تجمع النازحين من مناطق القتال مع "داعش" في محافظة ديالى.

وأفاد مصدر خبري أن السبب في إلغاء الزيارة التي شرع بها رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، برفقة وفد برلماني وسفير الكويت في العراق، هو سوء الأحوال الجوية حيث تعرضت الطائرة التي تقلّ الجميع إلى صواعق جوية.

وأوضح المصدر أن الطائرة كانت بالأساس متجهة إلى مدينة خانقين للاطلاع على أحوال النازحين هناك، سيما وأن هذه المدينة أصبحت حاضنة للمهجرين من كافة مناطق محافظة ديالى بسبب الإرهاب وسيطرة داعش على مدنهم.

وخلال هذه الرحلة ضربت صواعق الطائرة، إلا أن المصدر أكد أنها "لم تؤد إلى حدوث خسائر أو أضرار بالوفد أو الطائرة".

بدوره، أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، في تصريح صحفي أن "سوء الأحوال الجوية حال دون الوصول إلى مخيمات النازحين وأجبرنا على العودة إلى بغداد"، معترفا بوجود تقصير كبير في هذا الملف.

وأشار الجبوري إلى أن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة وممثلي الـ"يونيسيف" والـ"يونسكو" كانوا بانتظار الوفد المؤلف أيضا من رئيس لجنة الهجرة والمهجرين وعدد من النواب بالإضافة إلى السفير الكويتي لدى العراق.

يذكر أن الطائرة لم تستطع الهبوط لا في مطار السليمانية ولا في مطار أربيل الدولي، مما اضطرها للعودة الى بغداد.