العراق.. حملة عسكرية لتطهير أخطر مناطق صلاح الدين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الخميس، بوصول تعزيزات عسكرية إلى قضاء بلد استعدادا لتطهير أخطر مناطق جنوب المحافظة من وجود الإرهابيين.

وقال عضو اللجنة الأمنية، خالد جسّام الخزرجي، "إن منطقتي تل الذهب وتل بتار من المناطق الساخنة حتى قبل مجيء الدواعش إليها، ولم تستطع الحكومة من تطهيرها على مدار السنوات الماضية".

وأضاف الخزرجي لـ"العربية.نت"، اليوم، بدأت القوات الأمنية وبإسناد من الحشد الشعبي بالدخول إليها وعبر ثلاثة محاور باتجاه ناحية يثرب التابعة لقضاء بلد، وفي حالة إتمام المهمة فإن الطريق بين بلد والدجيل وبلد وبغداد سيكون مؤمّنا بشكل كامل".

مشيرا إلى أن "العملية تسير على وفق خطة مدروسة وجهد استخباراتي سابق، وبالإمكان القول إن الوضع مسيطر عليه تماما، وإن الـ24 ساعة القادمة ستشهد طرد الدواعش بالكامل من هذه المنطقة".

يذكر أن وزير الداخلية العراقي، محمد سالم الغبان، قد تعرض لمحاولة اغتيال في موقع قريب من هذه المناطق، كما تعرض رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي لمحاولة اغتيال أيضا نتيجة الاستهداف بنيران قناصة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.