.
.
.
.

سيناريو "صاروخي" لاستهداف بغداد.. يحبطه جيش العراق

نشر في: آخر تحديث:

في عملية وصفها الجيش العراقي بالنوعية، أعلنت قيادة عمليات صلاح الدين أن قواتها تمكنت من تدمير 3 منصات لإطلاق صواريخ بعيدة المدى أعدها المتطرفون لإطلاق صواريخ صوب العاصمة بغداد.

إلى ذلك، أعلن قائد عمليات صلاح الدين، الفريق عبدالوهاب الساعدي، مقتل ثلاثة قياديين في تنظيم داعش المتطرف بقصف مدفعي عراقي في تكريت، من بينهم صالح جاسم جبر، وهو مسؤول التنظيم الأمني، إضافة إلى توليه مسؤولية الدعم اللوجستي ومسؤول كتيبة الهاون.

فيما أفاد مصدر في قيادة عمليات الأنبار غرب العراق، بمقتل قائد الفصيل القتالي للتنظيم المتطرف و4 من مساعديه في قصف لطائرات التحالف عند مدخل قضاء كبيسة غرب الرمادي.

وفي ناحية جلولاء بمحافظة ديالى شرق العراق، عثر الجيش العراقي على جثة قيادي في التنظيم يدعى أبو يحيى المغربي، مسؤول خلية تجنيد الانتحاريين في جلولاء والسعدية، وذلك بعيد تحريرها من المتطرفين الأسبوع الماضي.

مشهد دامٍ

وكان المشهد الأمني، الخميس، دامياً في بغداد بعد تفجير سيارتين مفخختين في مدينة الصدر في بغداد، أسفر عن مقتل وجرح العديد من الأشخاص في سوق مكتظة، كما انفجرت سيارة مفخخة في حي تقطنه أغلبية كردية في مدينة كركوك شمال العراق، أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص.

في هذه الأثناء، عاد جنود من البيشمركة الكردية إلى كردستان العراق بعد مشاركتهم في القتال ضد المتطرفين في بلدة كوباني السورية، وذلك بعد انسحاب كتيبتهم مع وصول الكتيبة الثانية إلى هناك.