.
.
.
.

بغداد.. عقود وهمية في أمانة العاصمة

نشر في: آخر تحديث:

كشف رئيس اللجنة المالية في البرلمان العراقي، النائب أحمد الجلبي، عن وجود عقود وهمية في أمانة بغداد، يذهب ريعها إلى أمين العاصمة وأحد أقربائه.

وقال الجلبي إن تلك العقود الوهمية التي تقدر بملايين الدنانير العراقية شهريا تذهب إلى أمين العاصمة نعيم عبعوب وأحد أقربائه ويدعى عدنان الكعبي.

وقال الجلبي على "فيسبوك": "قبل أكثر من 6 أشهر نشرنا خبرا حول فساد أمانة بغداد وعقودها، والأسماء الوهمية ومبالغ إيجار الآليات الوهمية والتي تصل شهريا لأكثر من 300 مليون دينار عراقي، والتي تذهب إلى جيب عبعوب و خال أطفاله عدنان الكعبي، الذي نصبه مدير عام بلديات الغدير".

وأضاف: "هناك أكثر من 7000 عامل وهمي في أمانة بغداد تذهب أجورهم إلى مسؤولي الدوائر الخدمية في العاصمة بغداد".

كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن 50 ألف جندي وهمي في وزارة الدفاع. وتنشتر هذه الظاهرة في جميع دوائر الدولة بسبب ما يصفه مراقبون بـ "الفساد وغياب الرقابة والمتابعة في حكومة نوي المالكي السابقة".