الصدر يأمر ميليشيا تابعة له بالتأهب للدفاع عن سامراء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أمر رجل الدين الشيعي العراقي، مقتدى الصدر، ميليشيا تابعة له بالتأهب لمحاربة مسلحي تنظيم "داعش" لمنعه من السيطرة على مدينة سامراء حيث كان يوجد مرقد شيعي تسبب تفجيره قبل ثماني سنوات في نشوب حرب طائفية بالعراق.

وقال مكتب الصدر، في إشارة إلى مسلحي "داعش" الذين يحيطون بسامراء، إن الأمر صدر "نظرا للظروف الاستثنائية والخطر المحدق بمدينة سامراء المقدسة من قبل فلول الإرهابيين".

وأضاف أن الصدر أمر مقاتلي "سرايا السلام" الشيعية التابعة له بأن تكون "على أهبة الاستعداد لتلبية نداء الجهاد خلال 48 ساعة"، والانتظار لحين صدور تعليمات أخرى. وحمل البيان تاريخ 10 ديسمبر.

وتسيطر على وسط سامراء قوات الجيش العراقي وعدة ميليشات شيعية.

وكانت "سرايا السلام" التابعة للصدر قد خرجت من المدينة قبل شهرين، لكن بيانه الأخير يشير إلى أنها قد تعود إذا بدأ مقاتلو "داعش" المتمركزون في المناطق القريبة من المدينة المطلة على نهر دجلة في الانقضاض على وسط سامراء.

وتحمل سامراء دلالة رمزية قوية بالنسبة للعراقيين، ففي فبراير 2006 فجر مسلحون مرقد الإمام العسكري الذي يرجع تاريخه للقرن التاسع مما دفع الشيعة إلى شن هجمات ثأرية ليسقط العراق في براثن أعمال عنف طائفية استمرت لسنوات.

ويسيطر "داعش" على المناطق الصحراوية القريبة من سامراء من ناحية الشرق والغرب.

وتقع مدينة سامراء نفسها على بعد 125 كيلومترا إلى الشمال الغربي من بغداد.

سيطر الجيش على الطريق المؤدي من الجنوب إلى سامراء لكن التنظيم المتشدد يسيطر إلى حد بعيد على بلدتي المعتصم والإسحاقي الواقعتين على هذا الطريق فيما وقعت اشتباكات عنيفة بقرية مكيشيفة إلى الشمال.

وفي سياق متصل، قال عقيد في قيادة العمليات العسكرية في سامراء إن "داعش" يخطط فيما يبدو إما لشن هجوم مباشر على المدينة أو الدخول في حرب استنزاف ليصرف انتباه القوات الحكومية عن معارك تدور في الشمال للسيطرة على مدينة تكريت.

وتقع مدن سامراء وتكريت وبيجي في محافظة صلاح الدين إلى الشمال من بغداد.

ونجحت القوات الحكومية في رفع حصار "داعش" لمصفاة بيجي أكبر المصافي واستعادت السيطرة على أجزاء من الطريق السريع بين الشمال والجنوب على طول نهر دجلة. لكن سيطرة القوات الحكومية ضعيفة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.