مقتل 3 زوار جراء تدافع عند معبر بين العراق وإيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لقي ثلاثة زوار شيعة حتفهم جراء التدافع، اليوم الجمعة، عند منفذ بدرة الحدودي بين العراق وإيران، خلال التهافت لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين في كربلاء، وفقا لمصادر أمنية ورسمية. والثلاثة هم امرأة ورجل أفغانيان وطفل إيراني.

ورغم قيام سلطات العراق وإيران بمضاعفة أعداد الموظفين المسؤولين عن تنظيم دخول الزوار، شهدت المداخل الحدودية بين البلدين تدفقا كبيرا أدى إلى إرباك حركة الوصول.

وقال النقيب محمد السراي من شرطة محافظة واسط: "قتل أربعة أشخاص، هم رجل وامرأة أفغانيان في السبعينات من العمر وطفل إيراني (خمسة أعوام) جراء التدافع عند مدخل بدرة الحدودي"، في محافظة واسط، (160 كلم جنوب بغداد).

كما قتل شاب إيراني في الأربعينات في حادث سير اليوم عند مدخل بدرة جراء الزحام الشديد خلال تدفق الزوار، وفقا للمصدر نفسه.

وأكد حيدر الجابري، مسؤول جمعية الهلال الأحمر العراقية في محافظة واسط، مقتل الزوار الأربعة.

وتشهد مدينة كربلاء (110 كلم جنوب بغداد) حيث مرقد الإمام الحسين وأخيه العباس، توافد حشود مليونية تستعد لإحياء ذكرى أربعينية الحسين.

وأكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريفي في وقت سابق، دخول مليون زائر إلى العراق للمشاركة في إحياء الذكرى.

وكان وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، أعلن، أمس الخميس، أن عدد الزوار الشيعة الذين قدموا إلى كربلاء التي يقدسها الشيعة لإحياء ذكرى الأربعين تجاوز 17 مليون شخص.

وأضاف: "بلغ عدد الزوار العرب والأجانب أربعة ملايين ونصف مليون من 60 جنسية، غالبيتهم من الإيرانيين، فيما وصل عدد الزوار العراقيين حتى اليوم إلى 13 مليونا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.