.
.
.
.

التحالف الدولي: داعش لم يُسقط الطائرة الأردنية

القيادة الأميركية لم تكشف عن سبب "تحطم" الطائرة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش فجر الخميس أن داعش لم يُسقط الطائرة العسكرية الأردنية التي كانت تعمل ضمن مهام التحالف.

وأكدت القوات المسلحة الأردنية في بيان لها سقوط طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي في مدينة الرقة شمال سوريا، أمس الأربعاء، وذلك أثناء تنفيذ عمليات للتحالف، مشيرة إلى احتجاز عناصر من تنظيم "داعش" المتطرف الطيار الأردني كرهينة.

وقالت القيادة الأميركية الوسطى التي تشرف على عمليات التحالف الجوية فوق العراق وسوريا إن "الأدلة تشير بوضوح إلى أن داعش لم يسقط الطائرة، كما يزعم هذا التنظيم الإرهابي". ولم يكشف بيان القيادة عن سبب "تحطم" الطائرة.

وقال الجنرال لويد أوستن قائد القيادة الوسطى "ندين بشدة تصرفات داعش الذي أسر قائد الطائرة المحطمة".

وأضاف: "سندعم جهود ضمان استعادة الطيار سالما، ولن نتهاون مع محاولات داعش إساءة تفسير أو استغلال تحطم هذه الطائرة المؤسف لخدمة أهدافه".

وأكد أن "الاردنيين شركاء يحظون باحترام وتقدير كبيرين، وقد أدى طياروهم وطواقمهم أداء جيدا بشكل استثنائي خلال هذه الحملة".

ولم يكشف الأردن عن سبب سقوط الطائرة قرب مدينة الرقة شرق سوريا، إلا أن تنظيم داعش والمرصد السوري لحقوق الإنسان قالا إنها أسقطت بصاروخ مضاد للطائرات.

وهذه أول طائرة يفقدها التحالف منذ بدء ضرباته الجوية ضد التنظيم المتطرف في سوريا في سبتمبر.

وشنت طائرات التحالف ضربات عسكرية منتظمة على الرقة التي اتخذها تنظيم داعش مقرا له بعد سيطرته على مناطق شاسعة من العراق وسوريا.