.
.
.
.

القوات الكردية المشتركة توشك على استعادة سنجار

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر كردية في العراق عن تقدم قواتها في أجزاء من مدينة زمار ومحاصرة المتطرفين في الأجزاء الجنوبية منها مع استهداف طائرات التحالف لتجمعاتهم، بينما تتواصل المعارك وسط بيجي مع وصول التعزيزات من بغداد لحسم المعركة.

وتستمر المعارك في المناطق الشمالية والغربية في العراق، فقوات البيشمركة تواصل عملياتها لاستعادة مدينة سنجار بصورة كاملة. كما تعمل قوات البيشمركة للقضاء على عناصر تنظيم "داعش" المتطرف المتحصنين داخل المدينة، خصوصاً في سوق سنجار، ومحاصرة المتطرفين في الأجزاء الجنوبية من المدينة التي تنتهي إلى مناطق عين دبس وتلعفر، ومن ثم إلى الموصل التي تشكل مركز إمدادات للتنظيم.

وأضافت المصادر ذاتها أن المعارك تشارك فيها القوات الكردية المشتركة ضد "داعش" وطائرات التحالف التي استهدفت تجمعاتهم في المدينة والأحياء المحيطة بها وقتلت منهم العشرات، وأن استعادة سنجار بصورة كاملة بات قاب قوسين أو أدنى ليتم بعدها قطع طرق الإمدادات القادمة من سوريا إلى ناحيتي القيروان والقحطانية على حدود قضاء بعاج الحدودية.

وفي الجبهة الغربية المتمثلة في بيجي، فتشير الأنباء من هناك وبحسب قائمقام القضاء وقائد العمليات العسكرية إلى أن المتطرفين ما زالوا متواجدين في المركز وأن المعارك مستمرة ضدهم، مضيفين أن التنظيم استغل الفراغ الأمني شمال القضاء فأرسل عناصره من منطقة الفتحة إلى الحي العصري ثم إلى المركز ليسيطروا على أجزاء منه.

أما القطاعات العراقية فهي متواجدة في قرية المالحة وأجزاء من مركز بيجي، بالإضافة إلى تأمين المصفاة بشكل كامل، كما أن قوات صلاح الدين انتهت من استكمال تجهيزاتها مع وصول التعزيزات من بغداد لحسم المعركة في بيجي ومطاردة المتطرفين خارج القضاء.