.
.
.
.

مقتل 26 كردياً في هجوم لـ"داعش" شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

قتل 26 عنصراً من قوات الأمن الكردية (الأسايش) في هجوم لـ"داعش" على ناحية الكوير جنوب غرب مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان شمال العراق، وفق مصادر كردية.

وأوضحت المصادر أن عناصر التنظيم المتطرف شنوا هجوماً مباغتاً من خلال التسلل عبر نهر الزاب مستخدمين قوارب، وسيطروا على ناحية الكوير لنحو ساعة، قبل أن تشن القوات الكردية هجوماً مضاداً وتطردهم منها.

وتباينت المصادر حول إذا ما كان الهجوم وقع في وقت متأخر من ليل الجمعة، أو في وقت مبكر من فجر السبت.

وقال نائب مدير قوات "الأسايش" في مدينة أربيل، بارزان قصاب، لوكالة "فرانس برس"، إن 26 عنصراً من هذه القوات قتلوا في الهجوم الذي استهدف الناحية الواقعة على مسافة نحو 40 كلم جنوب غرب أربيل. وأكد مصدر ثان في "الأسايش"، رفض كشف اسمه، حصيلة الهجوم.

وتعد حصيلة الهجوم الأكبر التي تتكبدها القوات الكردية منذ سيطرة تنظيم "داعش" على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه في يونيو الماضي، واقترابه من إقليم كردستان المؤلف من ثلاث محافظات.

كما أفادت تقارير عن مقتل عدد غير محدد من عناصر قوات "البيشمركة".
وفي هذا السياق، قال العميد في "البيشمركة" هاجر إسماعيل إن الهجوم "كان غير متوقع"، لاسيما لجهة تسلل عناصر تنظيم "داعش" عبر نهر الزاب.