"الرمادي ومرافئها" في قبضة الفرقة الذهبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد نائب قائد الفرقة الذهبية الثالثة في محافظة الأنبار، العميد عبد الأمير الخزرجي، الجمعة، أن قواته تسيطر على جميع المناطق الحيوية في مدينة الرمادي، لافتاً إلى أن الفرقة استطاعت أن تصد جميع هجمات تنظيم "داعش" في تلك المناطق.

وقال الخزرجي إن "الفرقة الذهبية الثالثة تسيطر على مناطق حيوية في مدينة الرمادي، منها المجمع الحكومي ومعمل الزجاج ومناطق السجارية والورار وحي المعلمين وحي الأندلس وحي الجمهورية ومنطقة الملعب"، مبيناً أن "مناطق البوفراج والصوفية والحوز والبوعلوان تسيطر عليها القوات الأمنية الأخرى".

وأضاف الخزرجي أن "قواتنا استطاعت في جميع المناطق التي تسيطر عليها صد داعش، وتكيبده خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".

وكان قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل برواري، أعلن الخميس (15 يناير 2015) عن استعداد الفرقة لتحرير قضاء الفلوجة من تنظيم "داعش".

وقال برواري في تصريح صحافي تابعته" العربية.نت"، إن "الفرقة الذهبية تستعد للهجوم على قضاء الفلوجة بهدف تحريره من عناصر "داعش" بشكل نهائي"، مبيناً أن "الهجوم سيتم بالتنسيق مع قيادة عمليات الأنبار".

وتعتبر الفرقة الذهبية أو قوات سوات التي أشرف على تدريبها وتسليحها الجيش الأميركي في 2003 القوة الضاربة للقوات العراقية، وتوكل إليها عادة المعارك الصعبة كتلك التي استطاعت فيها الفرقة خلال إنزال جوي، السيطرة على مطار تلعفر وتحرير سد الموصل مع البيشمركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.