.
.
.
.

العراق.. الجيش يحرر مناطق بالقرب من هيت ومحيط حديثة

نشر في: آخر تحديث:

حقّقت القوات الأمنية العراقية تقدماً في محيط ناحية البغدادي غرب الرمادي باتجاه منطقتي الدولاب والمحبوبية اللتين تخضعان لسيطرة تنظيم "داعش" والتابعتين لقضاء هيت غرب الرمادي الذي يعّد المعقل الرئيس الأخير للتنظيم في المناطق الغربية.

والانتصارات التي تحققت شملت تحرير منطقة آلوس واستكملت يوم أمس المعارك بتحرير منطقة الخسفة وجميعها لا تبعد سوى بعضة كيلومترات من قضاء حديثة الاستراتيجي.

وفي اتصال هاتفي مع قائد فوج الطوارئ لمنطقة البغدادي العقيد شعبان العبيدي، قال "إن قوات من الفرقة السابعة ومديرية شرطة حديثة وعشائر العبيد والجغايفة والبونمر، سيطروا على قرية "الخسفة" و"آلوس" بعد تفكيك العبوات الناسفة وتطهير المنازل من المفخخات، وأن التقدم الآن سيكون باتجاه الدولاب والمحبوبية".

وأضاف العبيدي لـ"العربية نت": "إن عناصر من التنظيم الإرهابي شنّت هجوما واسعا على منطقة جبّة وتصدّت لها عشائر العبيد وفوج طوارئ البغدادي وتمّ إيقاع خسائر بهم حيث شوهدت انفجارات كثيفة بين صفوفهم مما يدل على حجم الانتحاريين القادمين وحجم الأسلحة والعتاد الذي كان برفقتهم".

وأطلق العقيد قائد فوج طوارئ البغدادي مناشدة عبر "العربية نت" للحكومة العراقية ولوزارات الصحة والتجارة والهجرة والمهجرين، ليأخذوا دورهم في نجدة أهالي منطقة البغدادي، بعد أن حاصرها الدواعش من جهاتها الأربع ونفدت من أهاليها المؤن والأدوية، وليس من سبيل لإيصال المساعدات إلا عن طريق الجو.