.
.
.
.

طائرة إماراتية تتعرض لإطلاق نار فوق مطار بغداد

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت طائرة تابعة لشركة "فلاي دبي" لإطلاق نار من سلاح خفيف عند هبوطها في بغداد.

وأصيب اثنان من الركاب بإصابات طفيفة حين أطلقت ثلاث أو أربع رصاصات على جسم الطائرة مساء الاثنين، وفق تصريح لمسؤول في الطيران ومسؤول أمني لوكالة رويترز.

بينما لم يشر البيان الصادر من "فلاي دبي" إلى وجود إصابات بين الركاب كما يتداوله البعض في وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلق كل من الاتحاد للطيران والعربية للطيران الرحلات إلى بغداد، تنفيذاً لتوجيهات أمنية من السلطات الإماراتية، وذلك اعتباراً من 26 يناير الجاري وحتى إشعار آخر.

من جهته، قال مسؤول الطيران في بغداد، إن العراق علق مؤقتاً حركة الطيران بعد الحادث، لكن معظم الرحلات استؤنفت صباح اليوم الثلاثاء.

من جهتها، أكدت الحكومة العراقية، أن الأجواء العراقية مؤمنة وستقوم بكل ما من شأنه تجنب تكرار حادثة الطائرة التابعة لشركة "فلاي دبي".

وقام وزير النقل، باقر جبر الزبيدي، برحلة جوية فوق محيط مطار بغداد الدولي، في إشارة رسمية إلى أن أجواء المطار وما يحيطها سليمة ومؤمنة بالكامل.

وفي وقت سابق، قالت شركة "فلاي دبي"، إنها اكتشفت تضرر جسم إحدى طائراتها جراء تعرضها لطلقات نارية من أسلحة صغيرة بعد هبوطها في بغداد أمس. وقال متحدث باسم الشركة إن التحقيق جار لمعرفة ما حدث.