.
.
.
.

العراق: مقتل 34 متطرفاً بينهم قيادي بارز

نشر في: آخر تحديث:

أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي عن مقتل 21 عنصراً من تنظيم "داعش" باشتباكات في تلال حمرين شمال شرقي بعقوبة.

وأوضح الزيدي في بيان تبنته وزارة الداخلية أن "اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش والحشد الشعبي من جهة، وعناصر داعش من جهة أخرى، ممن كانوا في تلال حمرين شمال شرقي بعقوبة، وأدت الاشتباكات إلى مقتل 21 عنصراً من التنظيم".

وأشار قائد العمليات إلى أن العشرات من مسلحي "داعش" كانوا مختبئين في كهوف ووديان ضيقة في تلال حمرين وتم رصدهم من قبل القوات الأمنية التي باشرت بتطبيق خطة تطويق شاملة للجيوب من أجل القضاء عليها وتأمين مناطق حمرين التي تمثل نقطة تحرك للتنظيم ضد ديالى وصلاح الدين وبيجي وكركوك.

وفي سياق متصل قالت وزارة الداخلية إن الاستخبارات العسكرية وجهت ضربات صاروخية لمعسكر الحمر التابع للتنظيم الإرهابي شمالي ذراع دجلة، ما أدى إلى مقتل 13 إرهابياً بينهم القيادي البارز المدعو خالد أبو حمرة. في حين أكدت مصادر إخبارية أن المقتول الذي أشارت إليه الاستخبارات العسكرية هو القيادي البارز في تنظيم "داعش" المسؤول العسكري لمنطقتي الشرقاط والعلم من مناطق الموصل المدعو أبو قتادة.

ويذكر أن العراق يشهد وضعاً أمنياً استثنائياً إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد التنظيم من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع "داعش" في مناطق متفرقة من تلك المحافظات توقع قتلى وجرحى بصفوفه.