.
.
.
.

القوات المشتركة تقتحم جزيرة البغدادي في الأنبار

نشر في: آخر تحديث:

قصف طيران التحالف مواقع المتطرفين غرب الأنبار بالقرب من قاعدة عين الأسد، ما أدى إلى مقتل العشرات من المتطرفين، وفق مصادر العشائر.

كما اقتحمت القوات المشتركة من الجيش والشرطة والعشائر جزيرة البغدادي غرب المحافظة بمساندة التحالف.

وتحرز القوات العراقية تقدماً على حساب المتطرفين الذين تكبدوا خسائر أمس قالت قيادة عمليات الأنبار إنها وصلت إلى مقتل 30 عنصراً في معارك شرسة في الفلوجة.

وأكد قائد شرطة الأنبار، اللواء الركن كاظم الفهداوي، أن القوات الأمنية من جيش وشرطة ومقاتلي العشائر تحاول إطباق الحصار على عناصر "داعش" المتبقين في منطقة السجارية شرق الرمادي، موضحاً أن القوات الأمنية تتقدم من ثلاثة محاور على المنطقة والمعركة مستمرة، مطالبا بغطاء جوي أوسع نطاقاً من جانب طائرات التحالف لتأمين التقدم المطلوب على الأرض.

من جهته، كشف مصدر حكومي في محافظة ديالى عن وصول قوة عسكرية كبيرة إلى قرية بروانة شمال شرق بعقوبة، وبدأت بتطويقها من الجهات كافة بعد حادثة مقتل نحو 70 شخصاً من قبل مسلحين مجهولين.

بدورها، صدت قوات البيشمركة هجوماً لـ"داعش" غرب الموصل من ثلاثة محاور، كما تمكنت، الثلاثاء، من صد هجوم للتنظيم في قضاء سنجار غرب المحافظة بمساندة طيران التحالف الدولي، حسب ما أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، مشيراً إلى أنه لم يعرف حجم الخسائر في صفوف التنظيم.

وبدأت القوات العراقية تحضيرات عسكرية لشن هجوم على مناطق في محافظة صلاح الدين لتطهيرها من عناصر التنظيم المتطرف.

وبدأت الاستعدادات تتكثف بسرعة للشروع بحملة عسكرية موسعة تستهدف عناصر "داعش" في المناطق التي لا يزال يسيطر عليها في الدور والعلم وتكريت وبيجي. ووصلت أسلحة جديدة إلى أماكن التجمع في مطار الضلوعية وقرب نهر الرصاصي شمال سامراء، وفق مصدر أمني عراقي.