.
.
.
.

وفد الأنبار: واشنطن اشترطت موافقة العبادي لتدعمنا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وفد محافظة الأنبار، الذي ذهب إلى واشنطن لطلب المساندة، عن حصوله على دعم لوجستي من الجانب الأميركي، وبانتظار موافقة الحكومة المركزية في بغداد للحصول عليه.

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس المحافظة والعضو المشارك في الوفد صباح كرحوت أن "وفد الأنبار لدى واشنطن حقق الكثير من النجاحات على مختلف الجوانب الأمنية والإنسانية والجوانب الأخرى التي حصل عليها من قبل الحكومة المركزية الأميركية".

وأضاف المكتب في بيان نشره على حساب رئيس مجلس المحافظة على موقع "فيسبوك" أن "الوفد ومن خلال لقائه بالمسؤولين في الحكومة الأميركية ومن يمثلها استطاع أن يحصل على الدعم في مجالات التدريب والتجهيز والتسليح للقوات الأمنية ولمقاتلي العشائر الذين قصدوا معسكرات التدريب استعداداً لتحرير مدنهم من قبضة داعش".

وتابع البيان أن "الجانب الأميركي طالب الوفد بكتاب رسمي من الحكومة المركزية العراقية يبيّن موافقتها على تقديم الدعم الأميركي للأنبار ليتسنى لها البدء به".

وأرسل مجلس المحافظة كتاباً رسمياً إلى الحكومة المركزية المتمثلة برئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي يطالبه فيه حصول موافقته على الدعم الذي قدمته واشنطن للأنبار لمساعدتها في تحرير المحافظة من التنظيم الإرهابي، وفق البيان.

يذكر أن الحكومة المركزية في بغداد سبق وأن وافقت على سفر وفد أنباري رسمي وعشائري إلى واشنطن برئاسة رئيس مؤتمر صحوة العراق أحمد أبو ريشة وعضوية محافظ الأنبار صهيب الراوي، ورئيس مجلس المحافظة صباح كرحوت وممثلي عشائر أنبارية معروفة، لطلب تزويدهم بالأسلحة الحديثة والعتاد اللازم لتحرير مناطقهم من سيطرة المتطرفين.