.
.
.
.

مقتل شيخ عشيرة و20 داعشياً في معارك بالأنبار

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مصادر إخبارية من داخل محافظة الأنبار بالعراق أن شيخ عشيرة عضو برلمان سابقا، لورنس الهذال، قتل وأصيب خمسة من أقاربه بتفجير انتحاري استهدف مضيفه جنوب غرب مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار.

وتابعت المصادر أن متحدثا في شرطة المحافظة، تحفّظ عن ذكر اسمه، أكد أن "انتحاريا يقود صهريجا مفخخا فجّر نفسه في ناحية النخيب (400 كلم جنوب غرب الرمادي)، مستهدفا مضيف ومنزل الشيخ لورنس الهذال أحد شيوخ عشائر الأنبار، وهو عضو سابق بمجلس النواب، ما أدى إلى مقتله وإصابة خمسة من أقاربه بجروح"، مبينة أن "التفجير أدى إلى تدمير المضيف بالكامل".

من جهة أخرى، قتل أكثر من 20 عنصرا من داعش الجمعة وسط الرمادي بمحافظة الأنبار.

وتمكنت القوات الأمنية وبمساندة المتطوعين من إحباط هجوم لتنظيم داعش على مناطق، قاطع الأندلس وحي الشرطة، وسط الرمادي.

وكانت قيادة عمليات الأنبار، أعلنت، الجمعة، أن القوات الأمنية تمكنت من قتل انتحاري وتدمير عجلة مفخخة شرق الرمادي، فيما أحبطت القوات الأمنية هجوما لتنظيم "داعش" وقتلت العشرات منهم غرب الفلوجة.
مصادر أخرى ذكرت أن "قوة من الشرطة توجهت إلى مكان الحادث، بينما نقلت الجثة الى دائرة الطب العدلي، والجرحى إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وتشهد محافظة الأنبار وضعاً أمنياً محتدماً منذ 10 يونيو الماضي، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى، وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من استعادة السيطرة على العديد من تلك المناطق.